صور النساء ممنوعه منعا باتا
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر|

حالة شفيت بفضل الله ثم الدكتور الهاشمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
شاطر|

حالة شفيت بفضل الله ثم الدكتور الهاشمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
سمية
عضو جديد
عضو جديد
avatarNew Page 2
بيانات اضافيه [ + ]

البلد : الجزائر
المزاج :
النوع : انثى
عدد المساهمات : 1
نقاط : 3
التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 13/05/2012
العمر : 26



مُساهمةموضوع: حالة شفيت بفضل الله ثم الدكتور الهاشمي الأحد مايو 13, 2012 10:09 am

ما حدث معي معجزة عظيمة في حياتي

ما أصعب أن تفقد معاني الطفولة الحقة ، وما أصعب ألا تعيش حياة البراءة ككل الأطفال وان يحكم عليك بالتعاسة و الشقاء وأنت في سن الزهور ، هكذا كانت حالة ميلود الذي ولد بحالة مرضية حرمته من حق عيش طفولته وبراءته ، ولد وهو يعاني من نوبات مفاجئة ، و إحساس بدوران وفقدان جزء كبيرا من ذاكرته ،هذه حالة ميلود التي اعتقد الكل انها حالة وراثية بإعتبار ان والده كان يعاني قبله من نفس الحالة .
استمرت معاناة ميلود وكبر همه مع حالته المرضية ومع ذلك تزوج وهو على هذا الحال ، لكن اي حياة لهذا المسكين الذي لم يعرف للحياة معنى ولم يتذوق طعم السعادة الحقيقية في كنف أسرته ، ازدادت حالته سوءا مما دعاه إلى زيارة طبيب مختص لتشخيص حالته ، حيث كشفت الأشعة أن لديه شحنة زائدة في الدماغ وهي السبب المباشر في تلك النوبات ، فوصف له دواءا ، إلا أن هذا الأخير لم يعطي نتائج ايجابية ولم يغير من حالة ميلود شيئا، لينصحه الطبيب بالاتصال بمركز الهاشمي واخذ المنتج الطبيعي الذي يتناسب و حالته المرضية ، فلم يجد ذات المريض حلا إلا الأخذ بنصيحة، فذهب إلى المغرب وجلب المنتجين الطبيعيين ، تناول الجرعة الأولى وكله إيمان ويقين أن تكون هي مصدر شفاءه ، وفعلا طرأت تغيرات ايجابية على حالة ميلود بعد تناولها حيث قلت عدد النوبات ، الأمر الذي شجعه على مواصلة العلاج و الاتصال بالمركز لطلب الجرعة الثانية ، وقبل إتمام تناولها صار ميلود يشعر بإنتعاش كبير على مستوى ذاكرته ، و أصبح يتذكر أمورا لم يكن يتذكرها طيلة فترة حياته ، فرحة ذات المريض بهذا التغير الكبير في حالته جعلته يسرع إلى الطبيب المختص لمعاودة التحاليل ،وكانت المفاجأة عندما اخبره أن الأشعة كشفت عدم وجود اثر لتلك الشحنة الزائدة التي كانت سببا في معاناته طيلة حياته .
خرج ميلود من عند الطبيب وهو يرى انه بُعث من جديد لهذه الحياة ، التي لم يكن يعيشها كباقي الناس ، هاهو اليوم يجد نفسه بين عائلته وأصحابه بكامل صحته وعافيته وأمله أن يعوض كل لحظة مضت ليحييها من جديد ، ميلود الذي وصف ما حدث معه بالمعجزة الربانية رأى في الدكتور الهاشمي قوة وهبه الله له في شفاء الناس حتى أولئك الذين يعانون من حالات مستعصية وصعبة ، ليقدم نصيحة لكل من يعاني من حالة مرضية شوهت حياته ألا يستسلم بل يدخل في تجربة علاجية عند مركز الهاشمي و الذي سيمنحه الشفاء و العافية بإذن الله تعالى .
سمية ; توقيع العضو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

حالة شفيت بفضل الله ثم الدكتور الهاشمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1